وساطة المسكن –

من نحن وما الذي نقدمه

إن النساء اللاتي تعرضن للعنف المنزلي ويطلبن الحماية والمساعدة في دور إيواء النساء التابعة لحكومة ولاية برلين، أو في شقق الإيواء، أو لدى الجهات الاستشارية المناسبة، هنّ في أمس الحاجة إلى مسكن مستقل خال تماماً من العنف. إن الطيف العريض والمنوع من المشكلات والصعوبات في سياق العنف الذي تعرضت له تلك النساء من شأنه أن يضعف كثيراً من فرصهن في الحصول على المسكن المناسب. كثير من تلك النساء يعانين عزلة اجتماعية حقيقية، وقد خسرن مؤقتاً وظائفهن أو قدرتهن على العمل، وبعضهن يرزحن تحت وطأة تراكم الديون أو يعانين من مشاكل صحية. ومن جهة أخرى فإن استفادتهن من الإعانات الانتقالية من شأنها أن تقود أيضاً إلى وصمهن بطابع عدم الجدارة. كذلك فإن النساء اللاتي يواجهن الحياة بمفردهن، أو اللاتي يربين أطفالهن بمفردهن، لاسيما الأمهات لعدة الأولاد، أو النساء اللاتي لديهن خلفية نزوح أو هجرة؛ أولئك النساء كثييراً ما يتعرضن في سياق بحثهن عن مسكن إلى الأحكام السلبية المسبقة أو إلى ممارسات التمييز العرقي والعنصري وغيرها.

هؤلاء النساء ليس أمامهن أية فرصة جدية للحصول على مسكن ملائم في سوق الإيجار الحرة. ويوماً بعد يوم تزداد صعوبة الحصول على شقق السكن الاجتماعي ذات الأسعار المقبولة في برلين. وبنتيجة ذلك فإن الكثير من النساء والأولاد يضطرون إلى المكوث طويلاً في دور الإيواء المصممة أصلاً للإقامة المؤقتة فقط.

تسعى خدمة وساطة المسكن لدى جمعية أساب asap e.V. من خلال عملها إلى تقديم سبل الدعم والمساندة للنساء المتضررات من العنف بهدف تمكينهن من إيجاد مسكن ملائم لاحتياجاتهن الفردية وبسعر معقول. ووساطتنا لا تقتصر في ذلك على الشقق السكنية المتوفرة ضمن حدود قطاع الإسكان المحمي (GMS) ، وإنما تتعداها لتشمل الشقق المعروضة في سوق الإسكان الحرة أيضاً..

تسعى خدمة وساطة المسكن لدى جمعية أساب asap e.V. من خلال عملها إلى تقديم سبل الدعم والمساندة للنساء المتضررات من العنف بهدف تمكينهن من إيجاد مسكن ملائم لاحتياجاتهن الفردية وبسعر معقول. ووساطتنا لا تقتصر في ذلك على الشقق السكنية المتوفرة ضمن حدود قطاع الإسكان المحمي (GMS) ، وإنما تتعداها لتشمل الشقق المعروضة في سوق الإسكان الحرة أيضاً..

مهامنا

  • نتوسط من أجل توفير المسكن الملائم للنساء اللاتي يعانين من العنف ولأولادهن
  • نتلقى ونجمع عروض الشقق السكنية من سوق الإسكان الحرة، ومن قطاع الإسكان المحمي، ومن مختلف الشراكات التنسيقية القائمة

  • نبحث عن العروض الملائمة، نتولى التوسط في إيجار الشقق، ونوفر سبل الدعم للنساء المعرضات للعنف فيما يخص إتمام إجراءات التقدم للحصول على الشقة
  • نتولى جزءاً كبيراً من جهود التواصل والتنظيم على صعيد إجراءات التقدم للحصول على الشقة، ونحافظ على الإحاطة الشاملة بكافة المهل والمواعيد وكافة الخطوات الإجرائية المطلوبة

  • نحن شريكات جديرات بالثقة للنساء الباحثات عن مسكن، وكذلك أيضاً للمؤجرين

ملاحظة: نحن لا نقدم أية خدمات استشارية دورية فيما يخص العنف المنزلي، ولا نستطيع تقديم أيّ من سبل الدعم فيما يخص استصدار وتنظيم وثائق التقدم المطلوبة، لكننا نتوسط بكل سرور لإحالة النساء الباحثات عن المساعدة إلى الدوائر الاستشارية المختصة المناسبة.

ملاحظة: نحن لا نقدم أية خدمات استشارية دورية فيما يخص العنف المنزلي، ولا نستطيع تقديم أيّ من سبل الدعم فيما يخص استصدار وتنظيم وثائق التقدم المطلوبة، لكننا نتوسط بكل سرور لإحالة النساء الباحثات عن المساعدة إلى الدوائر الاستشارية المختصة المناسبة.

إن النساء اللاتي تعرضن للعنف المنزلي ويطلبن الحماية والمساعدة في دور إيواء النساء التابعة لحكومة ولاية برلين، أو في شقق الإيواء، أو لدى الجهات الاستشارية المناسبة، هنّ في أمس الحاجة إلى مسكن مستقل خال تماماً من العنف. إن الطيف العريض والمنوع من المشكلات والصعوبات في سياق العنف الذي تعرضت له تلك النساء من شأنه أن يضعف كثيراً من فرصهن في الحصول على المسكن المناسب. كثير من تلك النساء يعانين عزلة اجتماعية حقيقية، وقد خسرن مؤقتاً وظائفهن أو قدرتهن على العمل، وبعضهن يرزحن تحت وطأة تراكم الديون أو يعانين من مشاكل صحية. ومن جهة أخرى فإن استفادتهن من الإعانات الانتقالية من شأنها أن تقود أيضاً إلى وصمهن بطابع عدم الجدارة. كذلك فإن النساء اللاتي يواجهن الحياة بمفردهن، أو اللاتي يربين أطفالهن بمفردهن، لاسيما الأمهات لعدة الأولاد، أو النساء اللاتي لديهن خلفية نزوح أو هجرة؛ أولئك النساء كثييراً ما يتعرضن في سياق بحثهن عن مسكن إلى الأحكام السلبية المسبقة أو إلى ممارسات التمييز العرقي والعنصري وغيرها.

هؤلاء النساء ليس أمامهن أية فرصة جدية للحصول على مسكن ملائم في سوق الإيجار الحرة. ويوماً بعد يوم تزداد صعوبة الحصول على شقق السكن الاجتماعي ذات الأسعار المقبولة في برلين. وبنتيجة ذلك فإن الكثير من النساء والأولاد يضطرون إلى المكوث طويلاً في دور الإيواء المصممة أصلاً للإقامة المؤقتة فقط.

asap e.V. wird gefördert durch die Senatsverwaltung für Wissenschaft, Gesundheit, Pflege und Gleichstellung